you're reading...
Arabic, English, Testimonies, Videos

Revolution singer مغني الثورة

رامي عصام اعتقله الجيش اثناء فض اعتصام التحرير بالقوة و بالاستعانة ببلطجية, يوم 9 مارس 2011. أخلي سبيل رامي بعد بضع ساعات, بعد ان تعرض لاعتداءات و تعذيب مروع من قبل الجيش.

Ramy Essam detained by the army on March 9th when the Armed Forces forcibly dispersed the sit-in at Tahrir Square, and with the aid of thugs. HE was released a few hours later after getting severely beaten up & tortured. (Scroll down for English translation of his testimony)

 

رامي عصام كان وجه مألوف لكل معتصمي ميدان التحرير و اشتهر بلقب “مغني الثورة” بعد ما غنى هتافات الثورة في و

رددها معه كل من اعتصم في ميدان التحرير

اضغط هنا لسماع الأغنية

شهادة رامي عصام:

أنا اسمي رامي عصام، 23 سنة

كنت موجود في ميدان التحرير مع بقية المعتصمين والمتظاهرين يوم الأربعاء 9 مارس وفي حوالي الساعة 5 ونصف فوجئنا بهجوم قوات من الجيش ومعهم مجموعة كبيرة من المدنيين المسلحين بالشوم والطوب على الاعتصام، قاموا سويًا بتكسير الخيم وتقطيع اللافتات وضرب كل من بداخل الصينية بالعصي وبدأوا بإعتقال المتظاهرين. تم سحبي على يد مجموعة من جنود الجيش ناحية المتحف وتسليمي إلى ظباط اللذين قاموا بتقييد يدي ورجلي وبدأوا بركلي في كل جسمي ووجهي ثم ضربي بالعصي والسيوخ والمواسير الحديدة والاسلاك والخراطيم على ظهري ورجلي، ثم أتوا بالصاعق الكهربي اللذي يستخدم في المظاهرات وقاموا بصعقي في اماكن مختلفة في جسمي في البداية بجهاز واحد ثم باكثر من جهاز في نفس الوقت. كان الظباط يسبوني ويقفذون على ظهري ويدوسون ويقفذون على وجهي بالأحذية. ثم قاموا بقص شعري (فكان طويلا) وأخيرًا قاموا بوضع وجهي في التراب ثم ردم جسمي بالتراب.

Ramy Esam, 23 years,

I was in Tahrir square with the rest of the protesters on the 9th of March. At about 5 p.m. we were attacked by army forces with huge numbers of civilians carrying clubs and throwing stones at the protest. They broke down the tents, tore down the banners and hit everybody in the garden with sticks and started arresting people. I was pulled by a group of army soldiers towards the museum and was handed over to officers who tied my hands and feet and started kicking me all over my body and face as well as hit me with sticks and iron bars and hoses on my back and legs. Then they brought an electric taser which they use in demonstrations and electrocuted me in different parts of my body. First they used one such instrument and then they brought several and used it on different parts of my body at the same time. The officers were swearing and jumping on my back and throwing shoes at my face. Then they cut my hair which was much longer and put my face in the dust and threw dust over my body.

 

 

Discussion

No comments yet.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

تابعنا على تويتر

  • نقلا عن محمد حافظ المحامي في #القضية_١٢٧_جنايات_عسكرية حكمت المحكمة العسكرية بالاسكندرية على ٩ متهمين بالسجن... fb.me/3b6s0GMIO 2 weeks ago
  • خالد أحمد مصطفى الصغير 26 سنة، مهندس وواحد من الشباب اللى اتقبض عليهم فى القضية 174/2015 حنايات عسكرية غرب،... fb.me/7YDU9N9fI 2 weeks ago
  • #لا_للمحاكمات_العسكرية_للمدنيين fb.me/4uYrw8PIH 2 weeks ago

صفحتنا على الفيس بوك

%d bloggers like this: